تخطى إلى المحتوى

بحث عن الجرائم الإلكترونية بالسعودية

شارك المقال مع مجتمعك !

بحث عن الجرائم الإلكترونية. الجريمة السيبرانية ،شهد العالم تطوراً كبيراً ونقلة نوعية في كيفية التواصل بين الناس ،بدءاً بوسائل بسيطة من النار وأوراق الأشجار  إلى تطور هائل في التكنولوجيا يتمثل بظهور أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة وانتشارها. شبكة هائلة من المعلومات الإلكترونية تُعرف باسم الإنترنت والتي أحدثت فرقًا.

أدى هذا التطور إلى تقريب المسافات والتواصل السهل. تسبب في تكوين صداقات ومعارف جديدة بين الناس من مختلف أنحاء العالم ،لكنه لم يقضي بعد على جميع المشاكل. لا تزال هناك بعض القضايا التي يتعين حلها.

تحقيق أهداف التنمية والتقدم ،ومن هذه المشاكل الجرائم الإلكترونية ،حيث شهدت الجريمة الإلكترونية انتشارًا كبيرًا في الواقع البشري نتيجة التطور في وسائل التواصل الاجتماعي والطلب المتزايد على مثل هذه المواقع. تستهدف الجرائم الإلكترونية العديد من المجموعات المجتمعية مثل الأطفال والمراهقين ورجال الأعمال.

بحث عن الجرائم الإلكترونية بالسعودية

بحث عن الجرائم الإلكترونية بالسعودية

المحتويات إخفاء
1 بحث عن الجرائم الإلكترونية

بحث عن الجرائم الإلكترونية

المبحث الأول:

الجرائم الالكترونية

ما هي الجريمة الالكترونية؟ لماذا سميت بالجريمة؟ ما هي أنواع الجرائم الإلكترونية؟ ما هو الغرض من القيام بذلك؟

المطلب الأول:

اشرح المقصود بالجريمة الإلكترونية. الجرائم الإلكترونية هي الجرائم التي تُرتكب على الإنترنت ،أو من خلال أجهزة الكمبيوتر وشبكات الكمبيوتر. تشمل أمثلة الجرائم الإلكترونية: انتحال الهوية والاحتيال .

لم يتم تحديد تعريف واضح للجريمة الإلكترونية من قبل الهيئة التشريعية ،ولكن يمكن اعتبارها سلوكًا غير قانوني يرتكبه فرد أو مجموعة من الأفراد من خلال الأجهزة الذكية والمواقع الإلكترونية بهدف تحقيق مكاسب متنوعة. تُعرف هذه الأنواع من الجرائم أيضًا باسم “القرصنة” أو “جرائم الإنترنت”. صورتها أمام المجتمع الافتراضي ،ولكن من وجهة نظر المجتمع الدولي ،فهي تعتبر جرائم الحاسوب ممارسات وأفعال تتعلق بالكمبيوتر تسعى إلى تحقيق مكاسب مادية أو شخصية أو إحداث ضرر.

المطلب الثاني:

توضيح المقصود بالمجرم الالكتروني

يمتلك المجرم الإلكتروني المعرفة والمهارات والذكاء المحدد الذي يسمح له باختراق الشبكات وأجهزة الكمبيوتر وتخزين المعلومات والحصول على البيانات. يُدعى مجرمًا لأنه يستخدم معرفته بطرق غير مشروعة ويشكل فعلًا يحظره القانون. إنه غير مقبول وغير أخلاقي وجريمة في المجتمع.

المطلب الثالث:

أنواع الجرائم الالكترونية

  1. جرائم الابتزاز والتهديد للأفراد: وهي ابتزاز الضحية وتهديدها بنشر معلومات أو صور أو فيديوهات خاصة في حال رفض الضحية تنفيذ المطلوب.
  2. القذف الإلكتروني ضد الناس بالقذف والسب والقذف بنشر معلومات عن شخص أو هيئة معينة تنسب إليه.
  3. تهتم الجرائم الإلكترونية السياسية باستهداف الأمور السياسية الحساسة والمهمة في الدولة. إنه ينطوي على عمليات اقتحام على مواقع الويب العسكرية والسياسية للدولة.
  4. الهجمات الإلكترونية ضد الحكومات من خلال اختراق مواقعها الإلكترونية لإلحاق الضرر بالبنية التحتية للحكومة.
  5. تزوير الهوية: عن طريق انتحال شخصية الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي عن طريق سرقة معلوماتهم الشخصية واستخدامها لأغراض غير قانونية.
  6. الأعمال الإجرامية: بنشر روابط تؤدي إلى الوصول إلى الأجهزة وسرقة بياناتها وبرامجها وتعطيل تلك الأجهزة كليًا أو جزئيًا.

لا تزال الجريمة الإلكترونية شكلاً جديدًا إلى حد ما من أشكال الجريمة. يبحث المجرمون باستمرار عن طرق جديدة لارتكاب الجرائم باستخدام التكنولوجيا. كلما زادت تطور تقنيات الجرائم الإلكترونية ،زاد انتشار الجرائم الإلكترونية وانتشارها.

المطلب الرابع:

الأهداف المبتغاة من ارتكاب هذه الجرائم

لا شك أن أي شخص يمكن أن يصبح ضحية لهذه الجريمة وضحية لص هوية يستخدم وسائل مختلفة لجعل شخص ما ضحية ،بغرض تحقيق أهداف متعددة. قد تشمل هذه الأهداف:

  • الأشخاص الذين يتطفلون ويسرقون المعلومات من الآخرين يفعلون ذلك بشكل غير قانوني ودون إذن منهم.
  • الابتزاز والاحتيال. تحقيق مكاسب مالية على حساب الغير أو الحصول على حسابات بنكية بطريقة غير مشروعة. الغش والاحتيال في فصول الحاسب الآلي وبدون معرفة هويتهم.
  • القذف والتشهير هي أفعال الأشخاص السيئين الذين يشوهون سمعة الأشخاص الذين تربطهم بهم علاقة سيئة. يستخدم المجرم منصات التواصل الاجتماعي للافتراء على ضحيته والتشهير بها.
  • ويمكن للناس أن يلجأوا إلى بعض هذه الأنواع من الجرائم بقصد التسلية حسب اعتقاده.
  • استخدام المعلومات السرية لابتزاز شخص ما أو إكراهه.
  • يحاول الجاني أن يجد نفسه متورطًا في ارتكاب جريمة ما ،ويحظى باهتمام أكبر بسببها.

المبحث الثاني:

تداعيات الجرائم الإلكترونية على المجتمع ورؤية القانون.

بعد توضيح معنى الجريمة الإلكترونية والتعرف على أنواعها ،تم الاستنتاج بأن الجريمة الإلكترونية تسمى بسبب خطورة مخاطرها وأضرارها ،والتي سيتم ذكرها وسيتبعها تنفيذ القانون والإجراءات المتخذة. لمكافحته.

المطلب الأول:

مخاطر الجرائم الإلكترونية على المجتمع

الجريمة السيبرانية وباء يضر بالأمن والسلامة ،ويسبب العديد من المخاطر والأضرار ،لعل أهمها:

  1. تسبب الجرائم المرتكبة ضد الأسرة اضطرابًا في هيكل الأسرة وتفككها.
  2. يمكن أن يُنظر إلى معاملة شخص ما بعدم احترام على أنه إهانة لشخصيته ومكانته ومظهره.
  3. من الخطورة تدمير النظام الاقتصادي بالتطفل على خصوصية الدولة والمال العام. كما أنه خطر على سيادة الدولة ،وقد يؤدي إلى انقلابات سياسية وأعمال إرهابية.
  4. بسبب الانتشار السريع للتكنولوجيا ،يعاني المجتمع من جيل فاسد لا يظهر أي اعتبار لمبادئ الأخلاق والإنسانية.
  5. يتسبب المجرم في أضرار نفسية للضحية ،وهذا يمكن أن يؤدي به إلى ضياع حياته. إذا كان المجرم غير قادر على تنفيذ تهديداته ،فسوف تضيع روح الضحية.
  6. اختلاق قصص كاذبة وتضليل الناس للاعتقاد بشيء غير صحيح. نشر المعلومات المخلة بالنظام العام والأخلاق.
  7. العواقب المالية المترتبة على إنفاق الضحية الكثير من المال للتخلص من التهديد.

المطلب الثاني:

الموقف القانوني

لقد وُضعت القوانين والتشريعات أساساً لتحقيق الاستقرار والأمن والسيادة. يضع المشرع القوانين التي تناسب المجتمع وتحل مشاكله. وحاولت الحكومة الفلسطينية الحد من هذه الانتهاكات بإصدار قانون الجرائم الإلكترونية لسنة 2018 وتعديل بعض نصوصه في المرسوم بقانون رقم 28 لسنة 2020.

تسري أحكام المادة في المرسوم الاشتراعي على الجرائم الإلكترونية بكافة أشكالها وعلى جميع المتورطين في ارتكابها.

وكذلك من قوات الشرطة والأمن من القضاة المتخصصين في ملاحقة الجرائم الإلكترونية ،والتي تسمى وحدة الجرائم الإلكترونية ،والتي هي على استعداد دائم لتلقي الشكاوى أو الطلبات من الأفراد الذين تعرضوا لمثل هذه الجرائم. وقد أوكلت هذه المهمة إلى النيابة العامة هناك العديد من الجرائم التي يجب معالجتها.

بالإضافة إلى قانون الاتصالات الفلسطيني رقم (3) لسنة 1996 الذي أوضح بعض أحكام الجرائم الإلكترونية في نصه.

عندما يتم رفع قضية ابتزاز أو تهديد ،يجب التعامل معها في المحاكم العادية.

على الصعيد الدولي ،لم يتم إهمال الجريمة الإلكترونية لما تمثله من خطر شديد على جميع الأطراف والجماعات والدول. أصدرت الجمعية العامة قراراً بهدف مكافحة استخدام التكنولوجيا للأغراض والأهداف الإجرامية.

المطلب الثالث:

كيفية مواجهة الجرائم الالكترونية

تُستخدم مواقع التواصل الاجتماعي لنشر المعلومات ومشاركة القصص الشيقة. يتم استخدامها لنشر الصور ومقاطع الفيديو والتواصل مع الأصدقاء ومراجعة الأخبار ومشاركة المعلومات الشخصية. تعد الخصوصية الشخصية مهمة عبر الإنترنت نظرًا لوجود مخاطر سرقة الهوية والاحتيال.

يجب على الناس تجنب استخدام خدمات الرسائل المجهولة مثل المراسلة الفورية أو إرسال رسائل خاصة إلى الغرباء على مواقع التواصل الاجتماعي. يجب فضح الخرافات حول مواقع التواصل الاجتماعي من أجل زيادة الوعي بها. التهديدات الإلكترونية والابتزاز يشكلان خطرا كبيرا.

أهم شيء يجب القيام به هو الاحتفاظ بدليل على الاتصال التهديد ،سواء كان لقطة شاشة للمحادثة أو تسجيل صوتي أو أي شيء آخر متعلق بالجريمة. من المهم جدًا عدم التواصل مع الجاني بأي وسيلة. ليس من الحكمة الذهاب بمفردك إلى الشرطة ووحدة مكافحة الجريمة وطلب مساعدتهم. من الحكمة دائمًا المساومة معهم والاستجابة لهم والاستجابة لطلباتهم.

بحث عن الجرائم الإلكترونية

تعريف الجريمة الالكترونية

الجرائم الإلكترونية هي محاولة لابتزاز شخص ما أو الإيقاع به أو إجباره على تقديم خدمة لك مقابل التفاوض على الصور أو مقاطع الصوت أو الفيديو أو حتى المحادثات والمعلومات الشخصية التي قد يؤدي انتشارها إلى الإضرار المباشر بحياة الضحية أو بحياته. السمعة والنفسية.

قد تستهدف الجرائم الإلكترونية منظمة أو مجموعة بأكملها ،وليس فردًا واحدًا فقط.

تتمثل الأهداف الرئيسية للابتزاز في الحصول على أهداف مادية مثل المال أو الخدمات الجنسية التي يقدمها الضحايا مقابل عدم نشر الصور والمعلومات.

المبتزون يجنون مبالغ طائلة إذا قدم الضحية لهم ،وهذا ما نحاول معالجته في مقالنا القادم من خلال مناقشة أنواع الجرائم الإلكترونية التي يمكن أن نواجهها في عالم وسائل التواصل الاجتماعي. من المهم فهم كيفية عمل هؤلاء المجرمين من أجل وضع خطة عمل.

انواع الجرائم الالكترونية

تأتي الجرائم الإلكترونية في العديد من الأشكال والأنواع التي يستخدمها المتسللون أو غيرهم من الأشخاص. سنناقش أهمها:

  • إذا كان دخولك إلى عالم وسائل التواصل الاجتماعي تحت اسم مستعار وحسابك يعرضك للمساءلة القانونية ،خاصة إذا كان انتحال هويتك شخصًا حقيقيًا بهدف التشهير به أو تسريب معلومات شخصية عنه أو على سبيل المثال على سبيل المثال ،التظاهر بأنك شخص آخر والتواصل مع الناس من أجل إسقاطهم أو تعريضهم للخطر الإلكتروني.
  • التهديد هو أسوأ انتهاك للقانون الدولي. ويعتبر من أفظع الانتهاكات لحق الإنسان الأساسي في الحياة ،لأنه ينتهك حق الإنسان الأساسي في السلامة الجسدية.

تستخدم التهديدات في الجرائم الإلكترونية لتخويف الضحية وإخضاعها لطلبات الابتزاز. يأتي ذلك بعد الحصول على معلومات عن الشخص من خلال عمليات القرصنة الإلكترونية. من الممكن تقديم لائحة اتهام رسمية ضد التهديد ،والمقاضاة على حساب على الإنترنت قد يكون ملكًا للمجرم أيضًا حتى لو كان مزيفًا وليس حساب المبتز. حقيقي ثم يعاقب.

  • تشويه السمعة: إنها واحدة من أكثر جرائم الكمبيوتر شيوعًا ،حيث يكون الجاني مجرمًا لديه معرفة شخصية بالضحية وهدفه الرئيسي هو إيذاء الضحية. يحقق المجرم ذلك من خلال إنشاء حساب وهمي على موقع معين مثل Facebook باسم هذه الضحية ثم إرسال رسائل مليئة ببيانات كاذبة عنها. إذا أراد شخص ما إيذائك ونشر صورًا أو استخدام محتوى الضحية لإيذاءك ،فهذه هي الإجراءات التي يمكن أن تسبب ضررًا كبيرًا للضحية. يجب على الضحية دفع المال مقابل التوقف عن نشر الصور أو المحتويات وعدم الإفراج عن هذه الأمور مقابل ذلك.
  • التحريض على القيام بأعمال غير مشروعة: يحدث هذا النوع من الجرائم بعد أن يصل المجرم إلى معلومات الضحية والعديد من الأشياء التي تساعده في التهديد. يتواصل المجرم مع الضحية ويعرض عليها تقديم خدمات جنسية إلكترونية أو على الأرض مقابل التخلص من المعلومات المقرصنة التي يمتلكها ،أو رفض عرضه واستعداده للفضيحة عند نشرها. إلى أحد أفراد أسرته ودائرته الاجتماعية.

فيما يلي بعض أهم أنواع الجرائم الإلكترونية: تستهدف الأفراد والمؤسسات. قد تمتد أيضًا إلى المجموعات ،خاصةً إذا كانت لديهم أهداف مختلفة عن الأفراد.

يمكن سرقة المعلومات الخاصة من منظمة بهدف نشرها. تهدف المعلومات المسربة إلى تشويه سمعة المؤسسة في الشارع والإضرار بمصداقيتها أمام جمهورها.

يمكن ابتزاز الشركات إذا تعطلت مراكز التحكم الأصلية. إذا حدث هذا ،فقد تخسر الشركات مبلغًا كبيرًا من المال.

هناك العديد من أنواع الابتزاز والجرائم الإلكترونية ،مثل الأجهزة الأمنية للدول ومراكز جمع المعلومات الاستخبارية التي تتعرض لهجمات القرصنة المستمرة. يعتبر تسريب المعلومات السرية ممارسة شائعة في هذه المراكز.

طرق مكافحة الجرائم الالكترونية

هناك العديد من الطرق الموثوقة لمكافحة الجرائم الإلكترونية ،فضلاً عن كيفية مقاضاة مرتكبيها.

  • كن على دراية بمخاطر الإلكترونيات. انشر الوعي حول مخاطر الإلكترونيات في كل مكان وبين جميع أوساطك الاجتماعية. أخبر قصصًا عن الكيفية التي يمكن أن يؤذوا بها الناس ،على سبيل المثال على Facebook أو Twitter

السبب الرئيسي لمراقبة أنشطة طفلك على مواقع التواصل الاجتماعي يتعلق بعمر الطفل ومستوى خبرته. هذا لأن الأطفال ،نتيجة لأعمارهم وخبراتهم ،أكثر عرضة للوقوع في هذه المشاكل والقضايا.

  • يجب أن تكون حريصًا جدًا في استخدام المنصات الإلكترونية ونشر معلوماتك وصورك من خلالها. كما يمنع رؤية صورك في المواقف الخاصة أو حيث يكون جسدك مكشوفاً.

الأفضل ألا تنشر صورك بين أصدقائك وحتى بين شريك حياتك مهما كانت العلاقات بينكما جديرة بالثقة. هناك دائمًا شخص ما يشاهد المحادثات ولا يمكنك رؤيته.

أصبح القرصنة والابتزاز الإلكتروني أسهل الآن من أي وقت مضى. يجب عليك حماية خصوصيتك وحساباتك الشخصية ونفسك من مخاطر القرصنة والابتزاز الرقمي الآخر.

  • لا تتفاعل مع أطراف غير معروفة: لا تسمح لنفسك بالتفاعل مع حسابات صور أو رسائل مجهولة.

تهدف معظم الحسابات ذات الخصائص غير المعروفة أو الأسماء المستعارة مباشرةً إلى اختراق حسابك والقبض على معلوماتك ،حيث يمكن أن يتم ابتزازك لاحقًا.

  • لا تدخل أو تتفاعل مع أي مواقع ويب بها محتوى جنسي ،خاصة إذا كنت تستخدم معلوماتك الحقيقية عبر الإنترنت. تهدف هذه المواقع في المقام الأول إلى تعقب زوارهم والحصول على جميع معلوماتهم الشخصية.
  • اختر تطبيقات موثوقة لحماية جهازك من القرصنة ولتأمين معلوماتك الشخصية على أي موقع ويب تريد استخدامه.
  • لا تدع التطبيقات تصل إلى معلوماتك الشخصية أو تخزين الصور بدون التشغيل اليدوي. يؤدي ذلك إلى زيادة الأمان وتقليل فرص تسرب صورك الشخصية من جهازك.
  • احفظ الصور العارية لك أو لأحد أصدقائك في الهاتف ،لأن الهواتف معرضة بشكل كبير للاختراق المحتمل والسيطرة على ما بداخلها.
  • انتبه إلى تغطية الكاميرا بهاتفك طالما أنك لا تستخدمها. يمكن لمجرمي الإنترنت الوصول إلى الكاميرا والتحكم فيها وفتحها وتسجيل ما تراه حتى عندما يكون هاتفك مغلقًا.

عندما تقوم بتطبيق البيانات التالية فإنك تقلل من تعرضك لإحدى الجرائم الإلكترونية التي أصبحت منتشرة بشكل مخيف في مجتمعنا.

من أجل المساهمة في الحد من هذه الظاهرة ،يجب أن نكون حذرين ونحرص على نشر الوعي في كل من حولنا. سأقوم بدوري بـ …

كيفية التبليغ عن الجرائم الالكترونية

يجب على الضحية الإبلاغ عن كل واقعة ابتزاز أو مضايقات إلكترونية يتعرض لها ويجب ألا يضيع الوقت في متابعة الإجراءات القانونية لهذه الجريمة أو محاولة التلاعب بالمجرم بتغيير سلوكه لأن المجرمين الإلكترونيين على دراية بأساليبها. تستخدم من قبل الضحية.

لذلك ،عندما تتعرض لأي من هذه الأشياء ،أبلغ عنها مركز الشركة المحلي أو وحدة الجرائم الإلكترونية.

أو الاتصال بمركز “Cyber ​​One” على الأرقام التالية: المركز المتخصص في قضايا الجرائم الإلكترونية والابتزاز والمضايقات:

972533392585+
972505555511+

اقرا ايضا :كم رسوم تجديد الاقامة للعامل في السعودية

رفع الدعوى في مكان اقامة المدعى عليه

حكم عدم خروج المستأجر بعد انتهاء العقد

حضانة البنت بعد الطلاق في السعودية 2020

ما هي المحكمة المختصة بالمطالبات المالية

صيغة عقد شراكة بين شخصين شخص برأس المال والآخر بالخبرة

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

قيم الموضوع post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اضغط هنا للتواصل
بحاجة الى المساعدة !
مرحبا
نحن هنا لمساعدتك اذا كان لديك استفسار او ترغب في توكيل المحامي، فلا تترد بالتواصل معنا.. خدماتك القانونية تبدأ من هنا...
اتصل بالمحامي الآن