تخطى إلى المحتوى

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية

شارك المقال مع مجتمعك !

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية. جاءت عقوبة الابتزاز في السعودية بعد انتشار أشد الابتزاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي ،والتي أصبحت مستخدمة بشكل يخالف الشريعة والقانون ،ومن خلال زيادة نستعرض معًا جريمة الابتزاز في المملكة.

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية

 

أصبح الابتزاز مشكلة خطيرة في عصرنا. وتوجد أسوأ أشكاله على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي ،وهذا النوع من الابتزاز ينطوي على الحبس لمدة عام وغرامة مالية قدرها 500 ألف ريال.

وأصدرت المحاكم المختصة في المملكة أحكاماً خاصة لعقوبة القذف تصل إلى السجن سنتين أو بغرامة 100 ألف ريال ،وأنظمة أخرى تصل إلى 200 ألف ريال أو بالسجن لمدة لا تزيد عن خمس سنوات.

إقرأ أيضاً: الجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

أسباب الابتزاز

انتشار التكنولوجيا الحديثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي والبرامج المتخصصة في الاتصال أصبح هدفاً لتفكيك المجتمع بدلاً من ذلك. الدراسة ونفس المجتمع سبب للتواصل والتعارف المثمر بين الأسرة والأطفال والآباء.

أنواع كثيرة من الابتزاز تنقسم إلى عدة أسماء ،مثل القذف ،وهو إهانة بكرامة الإنسان بالسب أو القدح أو نشر معلومات عنه تضر بكرامته.

أصدر القانون السعودي العديد من القوانين لمعاقبة كل من يقوم بقذف شخص ما وفرض عقوبات وغرامات مختلفة بالسجن للحد من انتشار هذه الظاهرة التي تقلل من أي مجتمع يقع فيه.

أحكام تصل إلى السجن عامين أو غرامة 100 ألف ريال ،وقوانين أخرى تفرض غرامات تتراوح بين 200 ألف و 500 ألف ريال.

وصل النظام القضائي في المملكة إلى هذا الحكم بعد انتشار الابتزاز في أشد صوره ،لا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك حيث يتبادل الناس المعلومات ويتناقشون فيها دون مراعاة للشريعة والقانون.

وشملت الأحكام جرائم التشهير التي تستهدف السخرية أو السيطرة ،مثل التنمر والتحرش والشتائم والعنصرية.

الطرق المستخدمة للابتزاز

بعد انتشار الهواتف المحمولة المزودة بكاميرات ،بدأت صور الابتزاز تنتشر على الإنترنت ،خاصة من خلال البرامج التي سهلت على أي شخص الوصول إلى عنوان بريد إلكتروني آخر أو العثور على عنوان بريد إلكتروني لأي شخص آخر.

وكانت الحكومة السعودية على استعداد لحماية مواطنيها ،حيث كانت عقوبة الابتزاز بالصور هي السجن لمدة عام أو غرامة مالية قدرها 500 ألف ريال.

يستهدف المبتز مؤسسة أو أسرة أو شخص بهدف تهديدهم بنشر معلومات خاصة أو المساومة على الصور من أجل الحصول على أموال أو غير ذلك من الجوانب غير الأخلاقية التي لا تمس أي دين أو شريعة بأي شكل من الأشكال. الأهداف ضئيلة: يقلبون خلق المجتمع ويجعلونه بعيدًا عن الفحش والرذيلة.

يلجأ المبتز إلى أسلوب التهديد لترهيب المبتز أو تهديده بالتشهير بأحد أفراد أسرته ،فيتعامل الشخص المهدَّد مع مصدر الخوف الشديد عليه أو على الشخص المهدَّد من عائلته.

القانون وحده يحمي الضحية أو المستهدف من التعرض للابتزاز ،لأن قوانين المملكة قاسية.

يمكن تحديد طريقة إثبات جريمة الابتزاز من خلال تحديد الأدوات المستخدمة في ارتكاب الجريمة. العناصر المادية هي تلك التي يمكن الاعتماد عليها لإثبات ارتكاب الجريمة ،وهي أشياء مثل الأدوات والمال أو الأشياء الثمينة ،والأشياء التي يمكن رهنها أو بيعها. العناصر الأخلاقية هي أشياء مثل اعتراف من شريك أو شاهد وكذلك اعتراف من شخص متورط في ارتكاب هذه الجريمة بأنه كان ينوي القيام بذلك.

في البداية ،من المهم تحديد مكان المجرم. سواء كان داخل المملكة أو خارجها ،يجب تحديد هويته من خلال تتبع المعلومات الدقيقة والتفاصيل الحقيقية عنه حتى تثبت تورطه في الجريمة.

انظر في حكم تسجيل المكالمات بغير إذن وغرامة التسجيل الصوتي بدون إذن.

الوقاية من الابتزاز

وتنصح الحكومة السعودية جميع مواطنيها بالمحافظة على جميع المكالمات والروابط من أجل تسهيل القبض على المتهم ،وحتى يتعرض لعقوبة الابتزاز في السعودية.

السبب الرئيسي لضحية الابتزاز الإلكتروني هو إما السذاجة من التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي أو النوايا الحسنة التي تجعل الناس يتعاملون معها دون توقع العواقب.

ففضول الإنسان ورغبته في إضاعة وقته قد يدفعه إلى معالجة أمور كثيرة تتعلق بهذه المواقع لا يعرفها كثيرون فيها ،فتقع في أيدي من ترك دينهم وشرفهم.

يرسل كل مبتز عددًا لا حصر له من طلبات الصداقة ،سواء كانوا يعرفون المتلقي أم لا ،حتى يجدون الوقت المناسب للقيام بخطوة ،وبعد ذلك لا يترددون في ابتزاز من يتعاملون معهم بحسن نية.

يبدأ المبتز برسائل تحية طيبة وإعجابات وطلبات معلومات ،لكن هذه الرسائل ليست ودية أو متعاطفة. يقوم المجرم بحفظ معلومات وبيانات الضحية بطريقة سرية للغاية.

عندما يشعر المبتز أن الضحية أصبح مرتاحًا جدًا معه بعد فترة زمنية معينة يتعامل فيها مع الماكرة والصبر ،يبدأ الطلب بمحادثات صوتية ومرئية أو يغريها حتى يقوم بذلك من تلقاء نفسه حتى لا يفعل ذلك. لجعله يشعر بالريبة.

حيث أن هدف الابتزاز يجب أن يكون خاليًا تمامًا من الشك ونواياه قبل تحقيق هدف الضحية ،والتي من خلالها يمكنه ابتزاز الضحية في أمور مثل التسجيلات الصوتية أو المرئية ،أو من خلال المعلومات التي يصعب تجاهلها حتى يشعر الضحية التهديد المباشر ،لذلك فهو يخضع لكل مطالب الابتزاز دون تفكير بعد استنزاف قدراته. المستطاع

 

 

عقوبة ابتزاز الفتيات في السعودية

  • الابتزاز هو فعل يقوم به شخص ما لإجبار شخص آخر على فعل شيء ما عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • وعليه ،حددت المملكة عقوبة شديدة للمبتز ،وفي حال إدانته بالابتزاز فعليه الخضوع للسلطات وتغريمه 500 ألف ريال أو السجن لمدة عام.

عقوبة الابتزاز والتشهير في السعودية

  • قد يختلف فعل التشهير تبعًا لخطر الابتزاز. كما يمكن أن تختلف عقوبة القذف بحسب ما يراه القاضي.
  • تريد الحكومة والنيابة إقناعك بأن عقوبة الابتزاز والتشهير أشد في السعودية مما هي عليه بالفعل. ومع ذلك ،ووفقًا للقانون ،يمكن فرض غرامة قدرها 500 ألف ريال سعودي ،ولا تتجاوز عقوبة السجن عامًا.

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في السعودية

  • يعاقب الابتزاز بالسجن أو الغرامة أو كليهما. حددت المملكة العربية السعودية والنيابة العامة عقوبات الابتزاز الإلكتروني أو المعلوماتي.
  • لذلك ،لا تستجيب المملكة للابتزاز الإلكتروني ،فلا يستجيب المواطنون لابتزاز المعلومات.
  • قد تصل عقوبة الابتزاز إلى السجن لمدة عام أو غرامة تصل إلى 500 ألف ريال سعودي أو كليهما.

عقوبة المبتز المتزوج في السعودية

  • وفرضت الشرطة السعودية ومحكمة الجنايات عقوبة شديدة على المبتز ،حيث تعملان على تخفيف الابتزاز بشكل كبير وفرض عقوبات شديدة.
  • إذا عوقب المبتز بالحبس سنة وغرامة قرابة 500 ألف ريال.

عقوبة التهديد بالرسائل في السعودية

  • تسعى المحكمة والشرطة في المملكة للحد من جرائم الابتزاز ،لذلك وضعوا قوانين صارمة للتعامل مع جميع أشكال الابتزاز.
  • لكن الابتزاز بالرسائل والصور والتشهير قد يعاقب عليه بالسجن وغرامة حوالي 500 ألف ريال.
  • عقوبة الابتزاز والتهديد بالرسائل تصل إلى السجن سنة واحدة ،أو العقوبتين معا ،والحبس والغرامة. يمكنك أيضًا تأكيد ذلك مع مرشدك.

عقوبة التهديد بالقتل في السعودية

  • التهديد بالقتل جريمة خطيرة. لذلك ،يسعى القانون السعودي إلى فرض عقوبات شديدة على التهديد بالقتل.
  • إذا تلقى الشخص غرامة ،فقد يُحكم عليه أو عليها بالسجن لمدة تصل إلى عام واحد.
  • قد تصل غرامة تهديد الملك إلى السجن ثلاث سنوات ،حيث تسعى النيابة إلى فرض عقوبات شديدة ،لوقف التهديد والاعتقال ،وغير ذلك من الأمور.

عقوبة التهديد اللفظي في السعودية

  • يجب عليك إبلاغ مستشارك أو محاميك بالتهديدات اللفظية. إذا هددت بقتل شخص ما ،فقد تصل العقوبة إلى السجن ثلاث سنوات أو غرامة مائة ألف ريال سعودي.
  • كما يختلف التهديد عبر الهاتف عن التهديد بالقتل وكذلك عن جريمة الابتزاز وغيرها من الجرائم.

عقوبة التهديد بالهاتف في السعودية

  • لا توجد عقوبة دقيقة للتهديد عبر الهاتف ،حيث قد تختلف الجريمة والعقوبة ،بسبب عدة أمور منها وجود المبتز خارج المملكة أو ابتزاز الشخص وغير ذلك من الأمور.
  • لذلك من الأفضل الاستعانة بمحام أو مستشار قانوني لمعرفة العقوبة بعدة أمور وكيفية التعامل مع الابتزاز.

الإبلاغ عن الابتزاز

في المملكة العربية السعودية ،يفرض القانون عقوبة الابتزاز. إذا كنت ضحية لابتزاز إلكتروني داخل المملكة ،فيرجى إبلاغنا به على:

  • هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من داخل المملكة.
  • 00966114908666 – من خارج المملكة.

 

نسأل الله العلي القدير أن يحفظ أرض الحرمين من كل فاسدين ومفسدين ،وأن يسلم أرض الحرمين الشريفين ويأمنها ،وأن يجنب الجميع الابتزاز.

اقرا ايضا: ما هي المحكمة المختصة بالمنازعات و القضايا العمالية بالسعودية

تفتيش السيارات في القانون السعودي

شكوى عدم استلام مستحقات نهاية الخدمة

رد الاعتبار الجنائى بالمملكة العربية السعودية

فصل الموظف في فترة التجربة بالسعودية

محامي رخيص بالرياض للقضايا والاستشارات

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

قيم الموضوع post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اضغط هنا للتواصل
بحاجة الى المساعدة !
مرحبا
نحن هنا لمساعدتك اذا كان لديك استفسار او ترغب في توكيل المحامي، فلا تترد بالتواصل معنا عبر الضغط على "فتح المحادثة".. خدماتك القانونية برسوم تبدأ من هنا...
اتصل بالمحامي الآن